الأربعاء، 14 نوفمبر 2012

صحفية تزعم الزواج من متحدث الرئاسة وتدخل مرسي لتطليقها بعد 3 أيام






صحفية تزعم الزواج من متحدث الرئاسة وتدخل مرسي لتطليقها بعد 3 أيام






زعمت صحيفة أسبوعية خاصة زواج الدكتور ياسر علي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، من صحفية متخصصة في تغطية أخبار الرئاسة، وان الزواج لم يدم لأكثر من ثلاثاة أيام بعد اكتشاف امن مؤسسة الرئاسة للواقعة، ما استدعى تدخل الرئيس محمد مرسي، وأجبر ''علي'' على طلاق الصحفية، بحسب ما نقلته الصحيفة. وقالت صحيفة ''الفجر'' في عددها الصادر هذا الأسبوع في خبر تصدر صفحتها الأولى وتناقل نشطاء على الشبكات الاجتماعية صورة منها، إن أمن الرئاسة اكتشف زواج المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بعد رصد نقل متعلقات من مصنع بمدينة العاشر إلى ''عش'' الزوجية بمدينة مدينتي. ونقلت الصحيفة عن الصحفية التي لم تسمها أن ''علي'' قال لها إن عقود الزواج بدعة، ولكن أمام تصميمها قام بتحرير عقد رسمي على يد مأذون، وأنه حرر العقد ببطاقة قديمة مهنته فيها طبيب وبصورة قديمة، وأنه أخبرها أن زوجته ''الإخوانية''، اعترضت على الزواج ثم وافقت بعد ذلك، ''لأنه شرع الله''. ولم يتسن الحصول على تعقيب من الدكتور ياسر علي، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، على ما نشر، ومن المرتقب صدور تعقيب من ''علي'' على ما نشر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


Get MoOoGa chat group | Goto MoOoGa website