الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

قبلة أبوحامد على يد البابا اثارت غضب العديد من القوى الإسلامية



قام النائب السابق محمد أبوحامد بزيارة البابا تاوضروس الثانى، فى دير الأنبا بيشوى ليقدم له التهنئة وقام بتقبيل يده مما تسبب فى غضب العديد من القوى الإسلامية والدينية، حيث اعتبرته آثما على فعله الذى يعد كبيرة من الكبائر تستوجب التوبة وقد اكد الشيخ على محمود أبوالحسن، رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر، إن تقبيل أبوحامد ليد البابا يعتبرإثم مبين وكبيرة من الكبائر تستوجب التوبة واننا يجب علينا فقط تقبيل يد الأب والأم والعلماء المسلمين والشيوخ والحاكم المسلم اما تقبيل البابا فهو اثم وكفارته هو التوبة وعن رد فعل محمد أبوحامد،فقد اكد إنه زار البابا ليقدم له التهنئة وانه قام بتقبيل يده، لنه رمز ديني ووطني وانه فعل ذلك واحتراماً وتوقيراً له واستنكر ابوحامد من يعترض عليه قائلا أنا لا أبالى بأى رأى يعارضنى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


Get MoOoGa chat group | Goto MoOoGa website