الأحد، 18 نوفمبر 2012

بالصور عصام العريان يتاجر بدماء الاطفال ضحايا حادث قطار اسيوط و الاتوبيس المدرسي من اجل عودة البرلمان


الدكتور عصام العريان القيادي الاخواني البارز ونائب رئيس حزب الحرية و العدالة و المرشح الخاسر في انتخابات رئاسة حزب الحرية و العدالة و التي جرت مؤخرا وكان في مواجهته الدكتور سعد الكتاتني الذي سحق الدكتور عصام العريان بفارق كبير من الاصوات ليرأس هو حزب الحرية و العدالة خلفا للدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية الحالي و رئيس حزب الحرية والعدالة سابقا ليكن بهذه الطريقة ثاني رئيس لحزب الحرية و العدالة بعد ان تم انشائة في اعقاب ثورة 25 يناير.



وكما شهدنا جميعا وجود تصريحات كثيرة مستفزة من الدكتور عصام العريان وهو مادفع الكثيرين للهجوم عليه وهو مافع ايضا مكتب الارشاد لمسانجة الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق في انتخابات رئاسة الحزب وهو ماجعل العريان يلوح بانه سيتنحى الحياة السياسية بعد هذا الموقف بعد ان يعدل عن قرارة ويعود لمهام منصبة كنائب لرئيس حزب الحرية و العدالة.

و اليوم وبعد الحادث الاليم الذي وقع صباح اليوم وراح ضحيتة 60 طفلا في عمر الزهور اثر تصادم قطار اسيوط باتوبيس مدرسي يحمل بين جنباتة 60 طفلا ومدرستين و سائق الاتوبيس وهو ماترتب عنه وفاة كل من فالاتوبيس قبل ان يعلن وزير النقل و محافظ اسيوط استقالتهم من مناصبهم كذلك رئيس هيئة السكة الحديد .

يفاجئنا الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية و العدالة و النائب الاخواني في مجلس الشعب السابق بتصريحة بان المسئولية هي مادفعت المسئوليين للاستقالة في عصر الدكتور مرسي وعصر الديمقراطية التي تعيشة مصر بعد الثورة مذيلا كلماتة بعودة البرلمان واين البرلمان الذي كان سيتضح دورة في سحب الثقة من الوزراء بدلا من استقالتهم في موقف شبهه الجميع بالمتاجرة بدم الاطفال.

جاء هذا في وقتا لاحق لما كان قد نشره يوم امس بعد احداث غزة مطالبا بعودة البرلمان من اجل التصعيد التي تشهده الحدود الشرقية لمصر وهو مايمثل خطرا كبيرا يستوجب عودة البرلمان الى عمله.

واليكم ماصرح به الدكتور عصام العريان على حسابة على الفيس بوك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


Get MoOoGa chat group | Goto MoOoGa website