السبت، 17 نوفمبر 2012

محافظ أسيوط: الرئيس لم يتصل لمتابعة الحادث

نقلا عن صحيفة الوطن


كشف الدكتور يحي كشك محافظ أسيوط عن أن الدكتور محمد مرسي لم يتصل به لمتابعة الحادث ولكنه تلقى اتصالات من الرئاسة، وقال "المتهم الرئيسي فى كارثة قطار أسيوط عامل المزلقان، وبالطبع لا يتحمل وحده المسؤولية، والدكتور رشاد المتيني وزير النقل قدم استقالته.
وأضاف "بالطبع نحن أمام كارثة إنسانية، ونتعامل مع الأهالى وفقا لهذا الأمر، ونراعي مشاعرهم ونقدر ردود فعلهم، ويكفي أن الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء وصل إلى المحافظة لمتابعة الحادث بعد ساعات قليلة ونتفاوض مع الأهالي حتى لا تكون ردود الفعل غير محسوبة".
وقال: "القطار سيظل في مكانه حتى تنتهى اللجنة الفنية التى وصلت أسيوط مساء أمس من المعاينة لتحديد أسباب الحادث والمسؤولين عنه"
وقال، "كنت موجودا على القضبان بعد وقوع الحادث بقليل، وتحدثت مع الأهايى الذين تجمعوا على شريط القطار للمساعدة في إنقاذ ضحايا القطار، وعبروا لي عن استيائهم من الحادث والإهمال في السكك الحديدية وطالبوا بضرورة محاسبة كل المسؤولين وأن لا يكون عامل المزلقان هو كبش الفداء فقط".
وكشف عن أن المحافظة صرفت تعويضات عاجلة لأسر المتوفين والمصابين حيث صرفت 4 آلاف جنية لكل متوفي في حادث القطار وألف جنية لكل مصاب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


Get MoOoGa chat group | Goto MoOoGa website